امي وليله العمر

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة tob, بتاريخ ‏14 يونيو 2018.

المشاهدات 2,444 | الردود 0 | مشاركة عبر :
  1. tob مدير الموقع

    tob
    إنضم إلينا في:
    ‏27 يونيو 2009
    المشاركات:
    23,623
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    انا عمرو 22 سنه وامي اسمها عبير 45 سنه بدات قصتي السنه إلي فاتت بعد ما خلصت كليه انا عايش انا وماما في الشقه لوحدنا من يوم ما بابا مات من خمس سنين انا كانت حياتي عاديه ميسور الحال وعشتنا كويسه عندنا برج كله اجار ومحلات تحت والدنيا حلوه وكل طلباتي مجابه علشان انا وحيد امي وعمري ما نظرت لماما نظره جنسيه هي ست حلوه محافظه علي جسمها وشكلها وبتروح الكوافير علطول وديماا في غايه الجمال شعر مفرود لنص ظاهرة وجسم مظبوط بزاز مشدوده زي ما يكون مدفع وطيز متوسطه بس بترقص طول ما هي ماشيه كانت ست اجتماعية واليها أصدقاء كتير وكنت بنظر ليها نظره احترام جوه البيت لبس خفيف زي اي ست وبره البيت بالنقاب لغايه لما جه اليوم الي غير حياتي كلها .
    بعد ما خلصت كليه ولسه ورق الجيش بتاع الاعفاء والشغل وكده كنت بسهر كتير وارجع متاخر رجعت البيت الساعه 4 كنت لزم اعدي علي اوضه امي بس كانت المفاجأة امي المحترمه معاها حد في الاوضه وقعده توحوح وتقول اه كمان نيك اووووي مش قدره كسي مولع نيك اووووي اه تعبانه مش قدره حسيت اني بتجنن فتحت الباب ودخلت لقيت امي نايمه علي ظهرها عريانة واديها علي كسها و اديها الثانيه فيها التلفون بتكلم حد ام المحترمه بتتشرمط في التلفون معرفتش اعمل ايه كل الي عملته اني خدت نفسي ونزلت من الصدمه روحت القهوه طلبت شيشه وقعدت اشد الحجر كان بتولع وامي قعده تتصل بي وانا مش عايز اسمع صوتها وله اشوف وشها وشويه ومش قادر فضلت بعد كده الف في الشوارع لغايه 9 الصبح تعبت روحت .
    دخلت البيت لقتها قعده بتعيط لسه بتقول يا ابني وتشرح بقولها انا مليش ام انا امي ماتت انتي وحده شرموطه ماعرفش انتي مين امي سمعت الكلمتين دول ووقعت من طولها جربت عليها وحولت تفوقها مفيش فايده جربت جبت برفان من جوه ورشات علي ايدي و وشها بدأت تفوق بقولها بقيتي كويسه لقتها بتقول بنفس مقطع سامحني بقولها انا مليش غيرك يا ماما انا بحبك و بخاف عليكي موت بدأت تفوق اكتر لقتها بتقولي يا ابني انا مليش غيرك علشان كده متجوزتش بعد ابوك وله حد قرب مني كل الي حصل ده واحد كلمني من شهر كده و حسسني اني ست ولسه مرغوب فيها بس هو ده كل الي حصل بقولها انا اسف علي كل الي قولته بس عايز وعد منك ده ميحصلش تاني
    ماما : اوعدك عمره ما هيحصل
    انا : وانا اسف بجد يا ماما انا عملت ده كله علشان بحبك
    ماما : وانا كمان بحبك ومليش غيرك في الدنيا كلها
    اخدت ماما في حضني وقعدت اهديها خالص وقولت لها يله خشي نامي ومن النهارده اليوم ده محصلش
    بعد ما ماما دخلت نامت وانا دخلت انام معرفتش انام قعدت أفكر في امي وممكن تعمل كده تاني ممكن تنام ما راجل غريب وافتكر جسمها وألقي نفسي بتقول طيب انا اولي بيها من الغريب وبعدين اقول ايه الأفكار ديه ديه امي وبعدين أفكر تاني لغايه لما روحت في النوم صحيت علي ماما بتقول قوم يا حبيبي الساعه بقت 8 صحيت لقيت امي لبسه ترنج ماسك علي جسمها كنت نفسي اقوم انام فوقها علي فكره شفت الترنج ده 100 مره قبل كده بس النظره اختلفت دلوقتي المهم صحيت بقولها صباح الفل يا قمر انا جعان اوي الاكل جاهز قوم خد شور علي ما احط الاكل بعد الاكل لبست ونزلت اشتريت تلفون ورقم جديد لماما روحت واديها التلفون الجديد وقولت لها انا مش عايز اي حاجه تذكرني باليوم ده قامت وخداني في حضنها وانا حسيت ببزها كنت هموت من الهيجان و زبي وقف بس هي محشتش بيه وعده شهر كنت لسه مبقاش في شغل وكنت طول ما انا في البيت بتفرج علي جسمها وهايج عليها وواضح أنها هي كمان هيجه وعلطول متعصبه بدأت احك فيها من غير قصد وسعات انام في حضنها وراسي علي بزازها بحس انها هيجه ومتبينش ومره كان الجو حر فصلت التكيف عندي بليل روحت عندها قلتلها التكيف بايظ مش عارف انام قالتلي تعال نام جمبي نمت جمبها كانت ظهرها ليا نمت صاحي وبعد ساعه كده قربت منها ورفعت رجلي علي رجل ماما وعامل نفسي نايم وانا عارف ان ماما نومها خفيف و زبي راشق في طيزها حاسس انه خرم الجلبيه الصيفي ودخل في الخورم وكنت لبس شورت خفيف قعدت اتحرك براحه كأني نايم لغايه لما نزلت وحسيت أنها بترجع علشان لبني يدخل جوه خرمها ونمت صحيت لقيت امي مش جمبي ولقيت بقعه علي الشورت ولقيت زبي واقف قولتله أهدأ الليل جاي.
    قومت دخلت غرفتي خدت دوش وغيرت كانت امي في المطبخ قولتها عايز افطر لقتها جايه و معاها الفطار و كوبايه لبن بقولها لبن قالتلي اه انت عايز تتغزا بقولها ليه هو انتي مرضعتنيش وانا صغير بتقول اه كنت رافض صدري بقولها كنت اهبل حد يرفض الصدر ده راحت ضحكه ضحكه علقه كده رحت قايل ليها مخدتش حقي وانا صغير أخده بقه وانا كبير
    ماما : بس يا وله عيب ههههههههههههههههههه
    انا : عيب مين انا مش سايب حقي يا بطه
    ماما : حقك مين هو انت جوزي .
    انا : خلاص نتجوز تتجوزيني
    ماما : لا انا عيشه علشان ابني وبس
    انا : خلاص أطلب ايدك منه لو وافق تمام
    ماما : بس وله اتلم
    انا : انا نازل عايزه حاجه وانا جاي
    ماما : تسلم يا قلبي
    انا قامت بوستها علي خدها ونزلت خرجت مع اصحابي رجعت الساعه 3 بليل لقيت ماما قعده بتقولي ده كله بره وانا لوحدي بقولها طيب كنتي كلمتيني كنت رجعت
    ماما : الإهتمام ميطلبش
    انا : انا عندي مين غيرك اهتم بيه
    ماما : دلوقتي اصحابك وشويه مراتك كمان
    انا : ما قولتلك نتجوز
    ماما : اتلم يا وله ههههههههههههههههههه
    انا : انا بحبك يا ماما ونفسي .....وسكت
    ماما : نفسك في ايه
    انا : نفسي وقريت منها كانت قاعده جمبي علي الكنبه نفسي تكوني مراتي بجد وأيدي علي كتفها وبوستها من خدها وأيدي نزلت تحسس علي ظهرها وشها أحمر دم
    ماما : يا حبيبي انا كمان بحبك بس اخاف نعمل حاجه نندم عليها طول عمرنا
    انا : قربت منها اكتر قولتها انا هعيش ليكي وبس بحبك اوي وعمري ما هندم وانا جنبك وقربت من شفيفها وبوستها بوسه عمري مع هنسها أبد قعدت يجي خمس دقايق ابوس وأيدي نزلت تحسس علي بززها وأقولها بحبك اوي يا بيرو وهي وله كلمه ونزلت تحسس بايدي علي كسها كان غرقان ميه قعدت افعص فيه من فوق الهدوم وهي تصوت اااااااه ااااااه ايد بتدعك بززها والثانيه بتعصر كسها وهي كل الي عليها ااااه كفايه مش قدره اااااه هموت ورحت مقلعها ملط و قلعت انا كمان وكنت حاسس اكنها في دنيا تانيه خالص روحت نايم فوقها وفضلت ابوس وداعك بززها وانزل اكل حملتها وزبي في كسها غرقان منها
    قمت ومسكت زبى اللى كان غرقان بليته شوية وبدات احسس بيه على كسها اللى كان غرقان هو كمان وبسهولة لاقيته بيدخل ويطلع وينزل عملت زى الافلام بالظبط زى المنشار جوه بره جوه بره
    كانت لحظات ممتعة اوى كنت غايب عن الوعى لكن كنت حاسس بالمتعة دخلته كله لمدة نص ساعة بدون حركة ضغط فقط وكانت بيرو بتحس بألم بسيط وانا كمان كنت حاسس بانى عمال انزل
    خرجته ونمت جنبها وزبى زى الحنفية عمال يجيب من غير ما اطلب منها حسيت انها بتلف جسمها وتجيب رجلها ناحية راسى وبعدين بدات تلحس زبى وتمصه ودخلته كله فى فمها ياه احساس جميل اوى كنت زى الملك نامت عليا خلف خلاف بس ما كنتش طايل كسها لانها قصيرة اتقلبت بقت هي تحت وانا فوق وبدات امص والحس كسها تانى

    الوقت عدى بسرعة قعدنا مع بعض حوالى خمس ساعات وطلبت منى انى امشى لان منى زمنها جاية وانها مبسوطة اوى من اللى حصل وشكرتنى كتير وقالت لى انها بتحبنى اوى

     

مشاركة هذه الصفحة