http://i55.servimg.com/u/f55/16/48/64/36/untitl16.gif


العودة  
 

قصص سكس محارم كل قصص سكس المحارم توضع هنا - قصص محارم - كتب سكس محارم - نكت سكس محارم - تعليم سكس محارم -محارم سكسيه-قصص نيك الام , قصص نيك الاخت , قصص نيك العمة

قصة حياة ياسر في عالم المتعه8

قصص سكس محارم

لا يوجد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-13-2013, 02:38 AM   #1
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 24,497
معدل تقييم المستوى: 10
aldorg is on a distinguished road
افتراضي قصة حياة ياسر في عالم المتعه8


السفليه من المايوة تله مرتفعه تعتلي كس منتفخ يظهر بياضه وحمرته من جنبات القطعه السفليه للمايوه بينما ارجلها رائعه جسدها ابيض بلون الشمع بينما الون الوردي والحمره تكسو وجهها الزاهي مع جنبات كسها السمين الواضح والمقسم تحت كلووتها لتسحب نظري بقوه اليها كنت احسبها اوربيه او روسيه من نزلاء المنتجع بينما طفلتها الصغيره تلعب بجوارها ومعها خادمه اسيويه جلست مع سلمي لتقول لي ايه يا ابني انت عمرك ما شفت حريم ما انت كل يوم بتنيك واحده اجمل من ايل قبلها قلتلها لا بس دي بسكوته نفسي اكلها حتي اقتربت صغيرتها منا لنداعبها انا وسلمي مبتسمين لتستدير الينا هذه الجميله تنزع عنها نظارتها لتكشف عن عيون ساحره بديعه ومع ابتسامه رائعه تنطق الساحره وهي تنده لابنتها وتقولها تعالي يا سوسو تفاجأت بانها مصريه وليست اجنبيه وابتسمت لنا انا وسلمي معتذره عن ازعاج صغيرتها لنا ومن هنا تداخلنا بالحديث معها كانت امرأة لذيذه ومرحه اسمها جيجي وابنتها سيلينا بينما مع التعارف يطل علينا زوجها ذلك الشاب الوسيم صاحب الخمس وثلاثون عاما اسمه عصام كان شاب وسيم يرتدي شورت مع قميص مفتوح الزائر يتقلد برقبته سلسلة ذهبيه مع انسيال وتبدو عليه الرفاهيه والجاذبيه لاحس بنظرات الاعجاب من سلمي اختي تجاهه وزاد تعارفنا عصام شاب من اسره ثريه يمتلك من والده بعض الشركات والمصانه وزوجته الفراشه جيجي مثله من الطبقات البارذه بالمجتمع قضينا وقت ممتع بالحديث بينما لاحظت تفحص عين عصام لجسد وجمال اختي سلمي ولاحظت كذلك انها تبادله النظرات خلسه بينما انا كنت متشوق لان اتذوق جسد زوجته الشقراء الجذابه ذهبنا جميعا للمطعم الرئيس للمنتجع وبعد الغدا توجهنا للجناح الذي نقيم فيه وقبل اي شئ ومع اشتعال جسدي برغبتي بمدام جيجي زوجة عصام انيك اختي سلمي بطيزها وانا احدثها وانا احدثها عن رغبتي بنيك جيجي ولامانع لدي ان اسهل لها نيك عصام لها خصوصا انني رايت نظرات الاعجاب المتبادله بين سلمي وعصام زوج جيجي وعرفت من سلمي ان عصام اعطاها رقم هاتفه دون ان ادري انا او زوجته قلتلها عموما ممكن اسيبك تعملي عليه شغل وبالمره تتعلمي ازاي تطلعي فلوس من الزبون بس بشرط يفتحك لأ وبنفس الوقت بانك تجذبيه ليكي احاول اوصل لمراته ومسكت سلمي بهاتفها لتتصل عليه وهي تفتح السماعه الخارجيه ليبدي فرحته بانها اتصلت به وتساله عن زوجته فيقول لها انها نائمه لتقول له وياسر كمان تعبان من البحر نايم لاسمع منه كلمات غزل رهيبه لسلمي كان اولها تعرفي من ساعة ما عيني شافتك وانا بندم اني اتجوزت قالتله انت متجوز برنسيسه قالها بصراحه انتي ملكه قالتله بس انا لسه صغيره ومليش في الحب ولاغيره قالها مين قال انك صغيره انتي بجمالك تغطي علي اي ست بالدنيا بينما كانت سلمي تبادلني النظرات وهي تبتسم اغلقت معه الخط واتفق معها انه سيدعونا علي العشا بس لما ياسر يصحي مع قرب المساء اجد التليفون الخاص بجناحنا يرن لاجده عصام بيقولي حستناكم نتعشي سوا بالديسكو وبالفعل بعدها توجهنا للديسكو ليطلب عصام عشاء مميز مع كاسات النبيذ فهو وزوجته من الطبقات العاليه الخمور والحريه شئ طبيعي لديهم لتطلب منه زوجته ان يرقص معها فيقول لها انا مش قادر قومي ارقصي مع ياسر وعرفت انه يريد ان ينفرد بسلمي اختي بينما كنت سعيد جدا برقصي مع زوجته الفاتنه التي ما ان وضعت ذراعي حول خصرها لينتصب زبي تحت ملابسي ومع احساسي بان عصام زوجها رجل محب للنساء كان لي استنتاج بان هذه الجميله قد تكون مهمله جنسيا من قبل زوجها ومع رقصا معي وضحكاتها الساحره بادلتها كلمات من الغزل لتتعجب وتضحك وتقولي يا ابني انت لسه صغير قلتلها 16 سنه مش صغير وبعدين انا كلي رجوله انهيت معها رقصي بينما اوصلتها رسالتي بانني مشتاق لها وبينت لي خلال الحديث انني امزح وانها تتقبل حديثي من باب المزاح وعدنا للطاوله للجلوس مع سلمي وعصام بعدها تطلب جيجي من سلمي ان تخرج معها للشاطئ فالمشي عليه اثناء الليل رائع واكملت جلستي مع عصام وكان شاب قمة الروشنه ونظرنا لبعض النساء الروسيات بالديسكو وعرفت منه انه عاشق للجنس حتي انه اتفق مع روسيه امامي ليذهب لغرفتها لنيكها
بعدها عادت زوجته وسلمي الينا وعاد كلا منا الي جناحه الخاص لتخرج لي سلمي من شنطتها خاتم قيم من الماس مع جهاز موبايل قيم قالت لي لقد قدمهم اليها عصام اثناء رقصي مع زوجته وان سلمي بالفعل بينت له انها وقعت بغرامه وبعدها اكمل ليله من النيك بطيز اختي سلمي وباليوم التالي علي الشاطيكنت ازيد من نظراتي لجسد زوجته بينما هي لا تبالي وتتحدث وتضحك بشكل عادي وباتفاق مسبق بيني وبين سلمي تتفق مع عصام علي الخروج بعد الغذاء اثناء نومي وبالفعل ذهبنا لتناول الغدا وتوجهنا لجناحنا وبعد ساعه يتصل عليها عصام لتقول له انني نائم وانها خلال دقائق ستكون بانتظاره امام الباب الرئيس بالمنتجع خرجت سلمي لياخذها عصام بسياره جيب بنزهه وسط الجبال ومع تأكدي بوجود زوجته وحدها فابنته مع الخادمه بغرفه مستقله اتوجه فورا لغرفة الفاتنه جيجي زوجة عصام طرقت علي الباب فتحت لي جيجي وكانت تلبس بدله رياضه وشعرها بلونه الذهبي يسيل علي جنبات وجهها المثير وما ان فتحت الباب حتي ادفعها بلطف واغلق الباب خلفي بينما هي مذهوله وتقولي ايه يا مجنون لانقض عليها محتضنها بين اذرعي لتحاول التخلص من قبضة يدي وتقولي لا ياياسر لادفعها علي السرير بقوه وهي ما زالت تقاوم حتي يتمكن فمي من شفايفها الكرمزيه لامصها بقوه وتقل مقاومتها معي لتتناغم شفتيها مع فمي لنتبادل القبلات بقوه بينما يدي كانت تجرد جسدها الناعم من ملابسها لانزل علي كسها الناعم كان كس شديد النعومه يكسوه اللون الوردي وظنبور بارذ وتنزل منه شفرات غامة اللون بعض الشئ بالرغم من بياض جسدها الناصغ وحمرة كسها ومع لحس لساني لكسها كان يفرز عسله بغزاره بفمي بينما هي لا تتكلم بل تخرج منها اهات رائعه وتتفاعل بحركة جسدها متناغم حركة كسها مع لساني لانام فوقها لاجعلها تمسك بزبي المنتصب بقوه تقربه اشفرات كسها لادفعه بكسها وبالرغم ان متزوجه ولديها طفله الا ان قصها ضيق بعض الشئ مما يدل ان زوجها يهملها جنسيا نظرا لعلاقاته لاحس بكسها ينقبض علي زبي وهي تان باهات رائعه لافرغ بكسها بينما هي تحتضني بقوه وهي تحس بليني ينزل بكسها لاسترخي جوارها اشعل سيجاره لاجد يدها تقترب من زبي مره اخري ليتصلب بين يديها لتقترب بشفتيها المثيره لتمص بزبي بلهفه لتمسكه وتجلس فوقه لاتركها تعطيني من متعه رائعه مع حركة جسدها الرائع فوق زبي لينفجر زبي مره اخري بلبنه داخل كسها الساخن وبينما انا كنت معها وعن لسان اختي سلمي اخذها بالسياره الجيب لخيمه يخصصها احد البدو بالجبال لرحلات السفاري لتجد ان المكان جاهز وبه شوايه يعلوها خروف صغير وزجاجات الخمر ليجلس يغازل بها بينما يديه تتلمس جسدها وهي تتمنع وتسوق الدلال عليه وهو يزيد شوقه اكثر لجسد هذه المراهقه صاحبة الرابعة عشر لينجح باخذ بعض القبلات منها والملامسات لصدرها وكسها وطيزها بينما هي تمثل دور البريئه الخجله بما يفعله ولكنها تتركه يفوز بهذه القبلات والملامسات لانه دق قلبها ورسمت عليه دور لتخرج منه بما تستطيع بينما هي بجواره وراسها علي كتفه تتصنع البكاء لانه يجب ان نغادر غدا لان الفلوس ايل ما اديتهالنا خلصت ومش حترضي ماما تبعت لنا فلوس تاني قالها عصام بسيطه حدفعلكم حساب الجناح 10 ايام قدام قالتله لا ادي لياسر احسن هو ايل يحاسي عشان يعرف ان انت ايل دفعت فهي تعرف ان حساب الجناح ومصاريفنا بالكامل يدفعهم احد اصدقاء ماما ولم يتستطع عصام ان يصل مع سلمي اختي علي اكثر من تبادل القبلات والاحضان ليزداد لهفه لتذوق جسدها وتعود معه قبل موعد العشاء ونخرج لنلتقي معه وزجته جيجي التي نلت من كسها الساخن ونتناول العشاء بمطعم اسماك عالبحر ويطلب مني عصام ان امشي معه واتركهم يتبادلون الحديث ليعطيني مبلغ ضخم قلتله ايه ده قالي انا عرفت انكم عايزين تمشوا بكره اعتبر المبلغ ده هديه مني وعربون صداقه لاخويا الصغير وخليكم كملوا معانا قبلت منه المبلغ وانا سعيد بمهارة اختي سلمي مع زبونها الاول وبداخلي كان يجب علي ان اسهل له نيك اختي سلمي ومع انتهاء السهره اذهب مع سلمي لجناحنا لانيكها بقوه وانا اقص عليها تفاصيل نيكي لكس جيجي زوجة عصام وان عصام اعطاني الفلوس وانني ارغب ان اري زب عصام بطيزها هذه الليله وبعد ان انتهي من نيكي لطيزها تتصل بعصام لتقول له انني شربت كثير من الخمر ونمت وانها منزعجه لجلوسها وحده قالها طيب تعالي نخرج بره قالتله مش قادره تعالي انت ومتخافش ياسر لما بينام سكران بيقي زي القتيل وما هي الا لحظات حتي ياتي عصام بلهفه بينما اتظاهر انا بالنوم صب عصام كاسات الخمر ليشرب ويدخن مع سلمي وهو يخطف منها القبلات ويتلمس جسد اختي النضر ومع مسكه لبزازها وطيزها بينما هي تتمنع بدلال يمص شفتي اختي بقوه ويمص لسانها بقوه ليحتضنها بين ازرعه بينما انا اتابع ومتظاهر بالنوم لتنزل يد عصام علي طيزها تداعبها برفق ليزيل عنها ملابسها لتصبح عاريه بين يديه ويخلع عنه ملابسه ويظهر زبه متوسط الحجم ولكنه منتصب بقوه مع تفاعله بجسم اختي الجميل ليدفعها علي السرير ويلهو بجدها بلسانه بينما هي تتصنع الخجل ليلحس كسها الجميل ويذوب لسانه بين شعيررات كسها المبتل وهي تتاوه تحته بينما زبي كان يزيد انفاخه وانا اراه يلعق بكس اختي ليرفع ارجلها لاعلي وينزل بلسانه ليلحس خرم طيزها الذي ظهر بلونه الوردي لاعلي مع رفعه لارجلها وينزل فوقها يقبلها ويحك زبه بين شفرات كسها البحر ومع لعب زبه المنتصب بشفرات كس اختي يزيد من رفع ارجلها ليداعب به خرم طيزها ومع نشوتها يبلل زبه وبينما يحركه بشكل داءري بخرم طيز اختي سلمي يدفعه برفق بينما سلمي تتصنع الالم وتقوله حبيبي بالراحه مش قادره وهي منتشي من متعه دخول زبه بطيز اخي الجميله المراهقه ليلف ارجلها ليجعها تنام علي بطنها وترتفع طيزها للخلف بشكل مثير لغوص زبه باكمله بطيزها وهي تتصنع الصريخ والالم من دخول زبه ليفرغ لبنه بطيزها ويحضنها بقوه بعد نال من طيزها ويقبلها برومانسيه ويودعها ويشكرها علي وقته الممتع معها وما ان يخرج لانقض عليها وجسمي يغلي من سخونة الموقف وانا اري عصام ينيك طيز اختي لنقضي اجمل اجازه بشرم اتبادل فيها نيك اختي ونيك جيجي زوجة عصام الذي استمتع كثيرا بطيز اختي سلمي
aldorg غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-30-2014, 11:05 PM   #2
ملك التحميل - احتفظ ملفاتك معنا مدى الحياه , مركز تحميل , تحميل صور
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 580
معدل تقييم المستوى: 4
mosaedd is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة حياة ياسر في عالم المتعه8

مشكور و تســـلم ايـــــداك يا باشا
mosaedd غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:24 AM.

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd
افلامك1